جديدالمنتدى
         :: قصة نجاح عائشه الحوسني في الرياضة من ذوي الهمم (آخر رد :عائشة عيسى الزعابي)       :: الطريقة لاستخدام الدليل التجاري ومعرفة الشركات المسجلة في غرفة ابوظبي (آخر رد :عائشة عيسى الزعابي)       :: ما علاج جرثومة المعدة بالأعشاب (آخر رد :عائشة عيسى الزعابي)       :: القيمة المضافة ( الضرائب ) (آخر رد :عائشة عيسى الزعابي)       :: تمكين ذوي الهمم من المشاريع الاستثمارية في الرياض (آخر رد :عائشة عيسى الزعابي)       :: منح المواطنين السعوديين 30 نشاطا تجاريا لترخيص "تاجر أبوظبي" (آخر رد :عائشة عيسى الزعابي)       :: فوائد المورينجا (آخر رد :عائشة عيسى الزعابي)       :: ميناء زايد التجاري (آخر رد :عائشة عيسى الزعابي)       :: زيت كبد الحوت يخفف من أعراض التهاب المفاصل : (آخر رد :عائشة عيسى الزعابي)       :: شكر وامتنان لمبادرة سمو الشيخ محمد بن راشد ( اصحاب الهمم) (آخر رد :عائشة عيسى الزعابي)      

العودة   منتدى عائشة لذوي الهمم > المنتديات العامة > مواضيع اجتماعية واستشارات نفسية وحل المشكلات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1
قديم 03-18-2015, 10:32 AM عائشة عيسى الزعابي غير متواجد حالياً
عائشة عيسى الزعابي
عائشة عيسى اعلي الزعابي

 
الصورة الرمزية عائشة عيسى الزعابي
 
الدولة: الامارات - ابوظبي
قوة السمعة: 10
عائشة عيسى الزعابي تم تعطيل التقييم
افتراضي المراه في سن الاربعين/ موقع الاديبة خولة القزويني

المرأة في الأربعيـن

الجزء الأول

المرأة الأربعينية كيف تفكـر؟

(سن الأربعين) نقلة نوعية في حياة المرأة ومرحلة مفصلية هامة ينبغي أن تتهيأ نفسياً لها وفكرياً وروحياً لتعبرها بسلام.

إذ تحدث تغييرات فسيولوجية وسيكولوجية قد يلاحظها الزوج والأبناء على وجه الخصوص حيث تبدأ في تقييم حياتها العاطفية والجنسية فإذا كانت في السابق تؤدي دور الغواية لترغب زوجها فيها فإنها الآن مختلفة وبشكل جذري مما يثير دهشته لأنها تنفر من تكلف المتعة في الفراش فترفض الممارسة بلا مشاعر وبلا عاطفة، هي تبحث عن الرومانسية والشاعرية والدفء وتأخذ في نقد زوجها الذي أهمل أناقته وجسده، فالعين الناضجة تأنف ترهله ورائحة عرقه، في الماضي كان الشغف الفطري والحس الغرائزي يدفعها إلى الزوج حيث عمرها الغض وخبرتها القليلة وتكيفها الفطري، اليوم نضجت القطة وتفتحت عينيها فأخذت تستقرئ مشهد حياتها بدقة شديدة وتقيّم ذاتها من واقع المكتسبات والخسائر التي جعلتها واقفة على مفترق طريق إما أن تستمر وفق نسق حياتها الرتيب أو تتمرد ملتفتة حولها في إحباط تسأل نفسها أين أنا؟ العمر انقضى، الأبناء كبروا وتخلوا عني، الزوج الذي نسيني في غمرة أعماله فهو روتيني بارد يعاملني كأم وليس كامرأة (أم عيال) لا (حبيبة) متى أشعر بالسعادة؟ متى أشعر بأنوثتي؟ هناك أجراس إنذار تدق في نفسها المتمردة فتأخذ ممارساتها أشكالاً شاذة وغير مألوفة كأن تحاول استرداد صباها الذي أدبر فترتدي ثياباً قريبة من ثياب ابنتها الشابة، تتحسس من مسألة (ألأربعين) وكأنها تهمة أو شبح مخيف، تلتقط همسات المدح والإطراء على رشاقتها، بشرتها، فتقف عندها طويلاً وتُذكّر زوجها بأن من يراها يظنها في الثلاثين أو العشرين بينما هو لا يمتدح أي لون من جمالها أو جاذبيتها.

في هذه المرحلة تبالغ المرأة في العناية برشاقتها وبشرتها فتكثر من شرب الأعشاب كي تحافظ على وزنها أو التي تضيف إليها نشاطاً وحيوية، إن الشغل الشاغل لهذه المرأة ذاتها كل شيء له علاقة بصحتها، جمالها، عواطفها، وربما تفكر بعض النساء في تحسين جلودهن عبر عمليات تجميل بسيطة أو جلسات مساج مكثفة..
وتحرص أيضاً على مراقبة دورتها الشهرية حيث تبدأ في الاضطراب نتيجة للتقلبات الهرمونية الحادة، المشاكل الصحية التي تأخذ نوعاً مختلفاً عن السابق فإن كانت بالأمس تعاني من الزكام والإنفلونزا أوالصداع وارتفاع الحرارة وما شاكل ذلك، ففي هذا السن تطرأ عليها علامات مرضية مختلفة، فمشاكل سكر الدم والكلسترول وتغير نسبها عن السابق، آلام المفاصل، الأمراض الوراثية تظهر على السطح عند بعض النساء وتسبب لهن قلقاً واكتئاباً.

ولهذه المرأة ملفات صحية في عدة أماكن، (طبيبة أمراض النساء والولادة), (طبيب جلدية وعمليات تجميل) ، ملفات صحية لمرض معين، إذ أعرف نساء داهمهن مرض السكر، وبعضهن الكلسترول، وأخريات الأسنان..

في الوقت الذي تذهب فيه المرأة لعمل نظارة طبية لأنها تستصعب قراءة الأحرف الصغيرة الحجم أو يتعذر عليها دفع الخيط في خرم الإبرة يعني هذا نقلة عمرية جديدة لها خصائصها، جمالها، طبيعتها، وينبغي عليها أن تتكيف مع هذه المرحلة وتواجه التغيرات بروح متفائلة وقلب مفعم بالأمل.

فكيف تتكيفي مع سن الأربعين؟ وما هي أهم التوصيات؟ هذا ما سنعرفه في الحلقة القادمة بإذن الله.
منقول
 
توقيع عائشة عيسى الزعابي
اللهم اجعلني مصباحا ينير ظلمة التائهين وما توفيقي الا بالله
عائشة عيسى الزعابي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
  #2
قديم 03-18-2015, 10:35 AM عائشة عيسى الزعابي غير متواجد حالياً
عائشة عيسى الزعابي
عائشة عيسى اعلي الزعابي

 
الصورة الرمزية عائشة عيسى الزعابي
 
الدولة: الامارات - ابوظبي
قوة السمعة: 10
عائشة عيسى الزعابي تم تعطيل التقييم
افتراضي

المرأة في الأربعيـن

الجزء الثاني
كيف تتكيفين مع سن الأربعين؟
العمر أشبه بالقطار السريع يمضي دون عودة ويقف عند محطات مختلفة وكل محطة لها خصائصها وطبيعتها ومسؤولياتها، فبالأمس كنتِ حامل وحولك طفل يحبو وآخر في المدرسة، حياتك صاخبة، مليئة، فائضة بالمسؤوليات تنسين فيها كل ما تحتاجينه لتنمية ذاتك حتى علاقتك بزوجك تضطرب أحياناً لفرط الإزعاج داخل البيت فهذا مريض وذاك يذاكر، وهذه تبكي جائعة وترقدين في آخر الليل وكأنك جثة هامدة لفرط التعب والإرهاق، ليس هناك وقت للتفكير بأي شيء وتتمنين لو يكبر الأولاد بسرعة لتجلسين مع زوجك جلسة رومانسية هادئة، ناهيك عن القلق المستديم من المعاشرة المرعبة خوفاً من الحمل، تارة أقراص منع الحمل، وتارة اللولب، وزيارات دائمة لطبيبة الحمل والولادة ومشاكل تعيق المتعة والسعادة.
ِهذه محطة في حياتك مرت بسلام وانتقل بك قطار العمر إلى (محطة الأربعين) فهاهم الأولاد قد كبروا واستقلوا بشخصياتهم وهدأ البيت وانخفض معدل المسؤوليات عن السابق وأخذت فرص اختلاءك بزوجك تتزايد وما عليكِ إلا استثمار هذه المحطة بشكل جيد فهناك نقاط هامة أرجو الانتباه إليها منها:
1- التفكير الإيجابي:
هناك ثقافة خاطئة ورثناها عن جداتنا باعتبار سن الأربعين هو سن العجز واليأس، فالمرأة تفقد شبابها وخصوبتها وحيويتها مما يجعلها تتعاطى مع عمرها بسلبية تامة، والحقيقة أن عمر الأربعين يتميز بالنضوج العاطفي للمرأة فخبرتها الطويلة بالحياة والرجل تجعلها أكثر حرارة واندفاعاً في الجنس، فكثير من النساء تشتد رغبتهن الجنسية بشكل كبير وهذا بحد ذاته متعة وسعادة للزوج إذا عرف كيف يستثمر الوضع جيداً، كل ما هنالك أن المرأة لم تعد قادرة على الإنجاب وهذا بحد ذاته ليس مشكلة أصلاً فهي الآن بحاجة أن تعيش حياتها وتتمتع وتنمي مهاراتها وخبراتها، ناهيك عن التطور الثقافي والفكر المعاصر الذي يقيّم المرأة وفق معايير مختلفة عن السابق فهي ليس موضوع إنجاب فقط بل إنسانة لها دور آخر في تجاه نفسها وتجاه مجتمعها وقضايا أمتها، فلو عرفت المرأة أنها الآن أكثر دفئاً وأكثر حناناً وأكثر تفاعلاً لتخلصت من شوائب الأفكار السلبية.
في السابق شاهدت فيلماً يتناول حياة (جاكلين كنيدي) زوجة الرئيس الأمريكي الراحل (جون كينيدي) بعد أن قُتل زوجها تزوجت من (أوناسيس) أسطورة المال والثراء فقد كان شديد الإعجاب بها يومها كانت في سن الأربعين وقال لها أوناسيس على سبيل الغزل (أتدرين أن المرأة في الأربعين أكثر دفئاً فهي كشبه القارة الهندية مليئة بالدفء والغموض).
2- صادقي زوجك:
العلاقة الزوجية تتطور وتأخذ بُعداً آخر فتجدين زوجك لصيقاً بك أكثر من قبل وأنتِ أيضاً كثيرة القرب منه، تطول أحاديثكما، تهدأ العلاقة وتتحول إلى صداقة وارتياح، فكثيراً ما أشاهد زوجان يمارسان رياضة المشي صباحاً ويتحدثان كما لو كانا صديقين حميمين.
3- لا تخنقي أولادك:
كبر الأولاد وهم بحاجة إلى استقلالية فلم يعودوا كالفراخ الصغار يتدثرون تحت جناحيك وبالتالي اتركيهم ليتخذوا قراراتهم، هم من سيخطأ ليتعلم، هم من سينجح ليستفيد، لا تلومي نفسك وتظنين أن فشلهم كان بسببك لأنكِ قصرتِ أو أن تربيتك غير صالحة أو تثورين راغبة في الحصاد السريع، أو الاهتمام المبالغ فيه.
4- طاقة روحيــة:
في هذه المرحلة تتكون شخصية الإنسان رجل أو امرأة بشكل ناضج وتثبت الهوية فلا يمكن تغييرها بأي حال من الأحوال والتفكير أن الكون ممنهج بسنن الفناء والخلود في الآخرة يجعلنا أكثر قرباً من الله واحترازاً من الذنوب وتحسباً للمفاجآت القدرية لهذا فإن العبادة والدعاء وصلاة الليل والتأمل تغذي روحك بطاقة سلام وسكون هائلتين فتشعرين دوماً أنكِ فوق كل هذه التغييرات المادية الفانية والتي ستقودنا حتماً إلى حياة الآخرة ففيها المستقر الأبدي.
5- عمليات التجميل واختلال التوازن:
حدثتني أستاذة متخصصة بالريكي والعلاج بالطاقة أن عمليات التجميل خطيرة كونها تسبب خلل في توازن القوى والطاقة في الجسم فقد تكون رائعة وتلبي رغبة التصابي والتجمل داخلنا لكنها على المدى البعيد لها أضرار في قوانا الروحية والنفسية والصحية.
6- برنامـج حياة ممتع:
ارسمي لحياتك خطة استراتيجية هادفة بحيث تشمل كل جوانبها وتفاصيلها، انتهى زمن الفوضى والعبث، الآن أنتِ بحاجة إلى برنامج شامل يغطي عقلك وفكرك وذلك عبر قراءات مستفيضة وبناءة، برنامج صحي يتمثل بنظام غذائي متوازن ورياضة خفيفة كالمشي وممارسة التنفس الصحي.
برنامج روحي، بالأمس كان وقتك ضيقاً ومحصوراً بالمسؤوليات الآن يمكنك إضافة المستحبات إلى جدول عبادتك وزيارات العتبات المقدسة والتأملات في الكون والحياة فهذا السن هو سن الحكمة والعقل واكتشاف الذات من جديد.
ممارسة هواية نافعة تحقق ذاتك وتشعرك بالنجاح وتستثمر وقتك بشكل جيد، العلاقات الاجتماعية والصداقات تجعل حياتك أكثر امتلاءاً وسعادة.. والأهم أن تؤكدي لنفسك دائماً وبشكل يومي أن أهم مكسب حققتيه في حياتك (مملكتك الخاصة) أسرتك السعيدة، زوجك رفيق العمر، أولادك ثمرات كبرت لتخدم الوطن وستشير إليك بفخر (شكراً لكِ يا أمّنا العظيمة).
 
توقيع عائشة عيسى الزعابي
اللهم اجعلني مصباحا ينير ظلمة التائهين وما توفيقي الا بالله
عائشة عيسى الزعابي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:41 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd تعريب خلان للحلول الرقمية