جديدالمنتدى
         :: قصة نجاح عائشه الحوسني في الرياضة من ذوي الهمم (آخر رد :عائشة عيسى الزعابي)       :: الطريقة لاستخدام الدليل التجاري ومعرفة الشركات المسجلة في غرفة ابوظبي (آخر رد :عائشة عيسى الزعابي)       :: ما علاج جرثومة المعدة بالأعشاب (آخر رد :عائشة عيسى الزعابي)       :: القيمة المضافة ( الضرائب ) (آخر رد :عائشة عيسى الزعابي)       :: تمكين ذوي الهمم من المشاريع الاستثمارية في الرياض (آخر رد :عائشة عيسى الزعابي)       :: منح المواطنين السعوديين 30 نشاطا تجاريا لترخيص "تاجر أبوظبي" (آخر رد :عائشة عيسى الزعابي)       :: فوائد المورينجا (آخر رد :عائشة عيسى الزعابي)       :: ميناء زايد التجاري (آخر رد :عائشة عيسى الزعابي)       :: زيت كبد الحوت يخفف من أعراض التهاب المفاصل : (آخر رد :عائشة عيسى الزعابي)       :: شكر وامتنان لمبادرة سمو الشيخ محمد بن راشد ( اصحاب الهمم) (آخر رد :عائشة عيسى الزعابي)      

العودة   منتدى عائشة لذوي الهمم > المنتديات العامة > قضايا إجتماعة ساخنة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1
قديم 02-04-2015, 10:53 AM عائشة عيسى الزعابي غير متواجد حالياً
عائشة عيسى الزعابي
عائشة عيسى اعلي الزعابي

 
الصورة الرمزية عائشة عيسى الزعابي
 
الدولة: الامارات - ابوظبي
قوة السمعة: 10
عائشة عيسى الزعابي تم تعطيل التقييم
افتراضي البحث عن الوظيفة كمن يبحث عن ابرة في صحراء

سلام الله عليكم

نحن في زمن تغيرت فيه كثير من المقاييس والاصطلاحات .
في زمن ارجو من الله العلي القدير ان يجيرنا واهلينا من نكباته , وفتنه ومفارقاته .
اصبح الشباب والشابات خريجوا الجامعات او الثانوي لا يجدون وظائف تتاح لهم الا بشق الانفس , فما بالك بمن هم دون الثانوي , ومعظم تلك الوظائف الشاغرة تتعلق في البنوك او خدمة العملاء او الكاشير ..
لا يزال بعض الشباب في الخليج عامه والامارات خاصة , يعاني من مشكلة البطالة على الرغم من مؤهلاتهم التي استعدوا بها للحصول على وظيفة مناسبة ومجابهة أعباء الحياة .. واضع بين ايديكم تقريرا من احدى الدول الخليجية تعبر عن معاناتها بهذا الجانب ;اليوم أجرت هذا الاستطلاع ..
في البداية يقول محمد سعد : بعد تخرجي من كلية الشريعة طرقت أبوابا كثيرة لعلي أجد فيها وظيفة تعينني على أمور حياتي ولكن دون جدوى, فلماذا لا تتاح لنا فرصة في التدريس الليلي حتى نكتسب الخبرة المطلوبة بدلا من المعلمين الذين يتولون التدريس في فترة النهار على ان يكون براتب جيد وكوني درست في قسم الجغرافيا فان هذا القسم يصلح لوظائف شتى منها القطاعات الصناعية والعسكرية والحكومية ومع ان هذا القسم مطلوب الا ان القائمين عليه يقولون دائما انه غير مرغوب فيه .
فاي الأبواب نطرق !! ولمن نذهب !! وكيف نبني مستقبلا طالما حلمنا به منذ نعومة اظافرنا ..
ويشاركه في الرأي، زميله صبري القرينيس حيث يقول : نعم لقد بحثت عن العديد من الوظائف سواء في الشركات أو في الدوائر الحكومية وكانت إجاباتهم واحدة ( لا توجد لدينا وظائف شاغرة ) والسبب هو أن الوظائف الشاغرة لا تتناسب مع التخصص العلمي , ولكن هناك ملاحظة حيث إن الوظائف تكون مهيأة للأجانب سواء كانوا من الدول العربية أو الأجنبية والسبب أن العامل الأجنبي قد يقبل الراتب القليل .
ونجد كذلك بعض الشركات تضع بعض الشروط التعجيزية للمتقدمين للوظيفة من ضمنها شهادة خبرة والتي تكون مدتها اكثر من أربع أو خمس سنوات فأين لنا بالخبرة إذا لم يتيحوا لنا فرصة لأخذ الخبرة .

ويضع القرينيس بعض الاقتراحات والذي يتمنى أن تؤخذ بعين الاعتبار وهي:
1- فتح مجالات وظيفية أخرى خاصة للخريجين سواء في الدوائر الحكومية أو في القطاعات الخاصة او في القطاعات العسكرية خاصة لبعض التخصصات تكون لدينا خبرة ودراية في رسم الخرائط والتخطيط وفي مجالات عديدة سواء في القطاع الصناعي أو العمراني وهذه الخبرة أخذناها عن طريق الدراسة في الجامعة وعلى أيدي أساتذة حاصلين على أعلى الشهادات هذا عدا اننا قمنا بتطبيق ما درسنا عن طريق الدراسة الميدانية .
2-كما يجب أن تقوم وزارات التعليم العالمي بتهيئة وظائف أخرى غير مجال التدريس مثل العمل في المطارات لرصد الأحوال الجوية، مع عدم المطالبة بشهادات الخبرة لان الخبرة تأتي عن طريق التدريب والممارسة والاحتكاك مع الموظفين الذين تكون عندهم خبرة في المجالات الأخرى .

وأتمنى أن تكون هناك وظائف متعددة للخريجين من الجامعات والكليات حتى يضمن الطلاب المتخرجون مستقبلهم في مختلف المجالات .
ويقول عبدالعزيز القعيمي : بحثنا كثيرا ولكن دون جدوى فدائما يقال إن تخصصاتنا لا تتناسب مع وظائفهم الشاغرة ومنهم من يقول لا توجد وظائف ونرى العكس، حيث ان جميع الشركات والمؤسسات موظفوها من الجنسيات المختلفة بل انهم يستقدمون الأجانب ويدربونهم، على العمل من اجل التوفير ولأن الشاب الخليجي يأخذ أضعاف راتب الأجنبي فيكون فيه تكلفة على مالك الشركة أو المؤسسة فيقوم باستقدام عاملين أو ثلاثة براتب شاب خليجي واحد.
ويضيف القعيمي : نحن جامعيون وتخصصنا هو التدريس ولكن قلة الطلب على التدريس في الوقت الحالي جعلتنا في حيرة من امرنا فأي وظيفة في الدوائر الحكومية أو المؤسسات الخاصة نتمنى التوظيف فيها.
وحتى نؤهل لاكتساب الخبرة في التعليم تم فتح دورات في اللغة الإنجليزية وعلوم الكمبيوتر وبرامجها المستجدة ودورات ميدانية وغيرها وذلك برسوم قليلة التكلفة لان معظم الشباب المتخرج ليس له دخل يعينه.

ويتمنى القعيمي أن يحصل على وظيفة ولو براتب معقول يحفظ به كرامته ويحقق متطلباته الحياتية فنحن في مقتبل العمر وليس عيبا أن نتعب في بداية حياتنا ولا نرفض الوظيفة ذات الراتب القليل لان الحياة تحتاج من الشاب المكافحة حتى يصل إلى الهدف المرجو .
ويشير فيصل عبدالرحمن العبود إلى انه بحث عن وظيفة في مختلف المناطق ولم يجد ويقترح التخلي عن العمالة الأجنبية واستبدالها بابن البلد سواء في الوظائف الحكومية او الشركات العامة.
فالتدريس الليلي بالنسبة لنا فرصة تمنحنا الخبرة هذا عدا الراتب الذي سيساعدنا في حياتنا .
ويتمنى العبود كأي شاب متخرج من الجامعة الحصول على وظيفة تربوية أو وظيفة حكومية مناسبة يبدأ بها حياته .
أما خالد البليهي فيقول بحثت في الديوان وبعض الدوائر الحكومية وكذلك الحرس الوطني ولكن دون جدوى .
وأتمنى دعم مكتب العمل كي تؤمن الوظائف المناسبة والراتب المناسب طبعاً الدعم المالي الذي يحقق لنا حياة مستقبلية مستقرة .
ويقول جمال عبدالعزيز المغلوث كأي شاب متخرج بحثت بعد تخرجي عن الوظيفة التي ستعينني على البدء في الحياة المستقبلية التي أتمناها فبحثت في المدن المجاورة لي وفي المدارس الخاصة والشركات والمؤسسات الخاصة والبنوك المختلفة والأندية ولم احصل على وظيفة تنتشلني من الفراغ والبطالة , ممكن أن يعين الخريجون الحاصلون على النسب المتدنية في المدارس النهارية ولو بنصف الراتب الذي يحصل عليه الخريج الحاصل على النسبة العالية وان يمنحوا الخريج فرصة التدريس الليلي حتى يكتسب الخبرة وبراتب يؤهله لبناء مستقبله المجهول .
فأمنياتي أمنيات كل خريج جامعي في الحصول على وظيفة تربوية مناسبة لأنه من الظلم أن ندرس أربع سنوات أو اكثر في أروقة الجامعة ثم نتجه إلى شركات خاصة أو بنوك أو أندية لانخفاض المعدل فقط .
ويا ليتنا وجدنا وظائف على ذلك البحث المتواصل .
وهذا حال الكثير من شباب وشابات اهل الخليج ومن جميع التخصصات ليس فقط في مجال التدريس .
وهناك نقطة مهمة ايضا تتعلق بالشروط الوظيفية فالخبرة اولا ثم العمر والشهادة وغيرها شروط اصبحت عائقا يعوق الشباب في الحصول على وظيفة تعينه لمواجهة الحياة .

اللهم اعن حكام بلاد الخليج عامة وبلدنا خاصة وسائر بلاد الاسلام على توفير سبل الحياة الطيبة والرخاء لشعوبهم .
 

توقيع عائشة عيسى الزعابي
اللهم اجعلني مصباحا ينير ظلمة التائهين وما توفيقي الا بالله
عائشة عيسى الزعابي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:39 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd تعريب خلان للحلول الرقمية